البحث
أنواع لقاحات سرطان الثدي
  • نشر في 2023/04/13 الساعة 1:33 م
  • نشر في ثقافة
  • 82 مشاهدة

تستخدم اللقاحات في طب الأورام لعلاج أنواع مختلفة من السرطان، كوسيلة للعلاج المناعي.

 

حيث لا يوجد حالياً لقاح لسرطان الثدي فعال، ولكن تم تطوير عشرات اللقاحات لعلاج هذا المرض, لم تتم الموافقة على أي منها في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية حتى الآن، ولكن يمكن الحصول عليها من خلال المشاركة في التجارب السريرية.

 

 

بعض اللقاحات هي بالفعل في المراحل النهائية من التجارب وقد تصبح جزءاً من بروتوكول علاج السرطان القياسي في المستقبل القريب.

 

 

ما هي أنواع اللقاحات المتوفرة؟

العلاج المناعي ضد سرطان الثدي فعال للغاية، لذلك يتم توجيه جهود كبيرة من العلماء وموارد مالية هائلة لتطوير اللقاحات. لقد حققت العديد من اللقاحات أداءً جيداً في التجارب السريرية.

 

 

لقاحات Peptide هي الأكثر استخداماً. هذه بروتينات صغيرة تتكون من 23-45 حمضاً أمينياً. إنها تشبه مستضد الورم، لذا فهي تحفز تنشيط الاستجابة المناعية. مثل هذه اللقاحات غير مكلفة، ومستقرة، ومن السهل نقلها.

 

 

لقاحات البروتين هي أجزاء من بروتين مستضد الورم، والذي يكون تسلسل الأحماض الأمينية فيه أطول بكثير من تسلسل  الببتيدات.

لقاحات ضد مستضد الكربوهيدرات. على سبيل المثال، لقاح Sialy-Tn، والذي هو سكر ثنائي مرتبط بـ MUC-1. إنه موجود على سطح الخلايا السرطانية المختلفة، بما في ذلك سرطان الثدي.

لقاحات ضد الخلايا السرطانية. تاريخياً، هذا هو النوع الأول من اللقاح، والذي يستخدم في خلق نواتج الاضمحلال للخلايا السرطانية. لديها عيب: ارتفاع وتيرة مضاعفات المناعة الذاتية (يمكن للمناعة أن تهاجم ليس الورم فحسب، بل أنسجته أيضاً).

اللقاحات القائمة على الحمض النووي DNA هي نوع جديد من اللقاحات. يعتمد على تسلسل الحمض النووي الذي يشفر مستضدات الورم، والذي يتم توصيله عادةً على شكل بلازميدات أو نواقل. إنها آمنة، على الرغم من أن الاستجابة المناعية قد تكون أضعف من أنواع اللقاحات الأخرى.

اللقاحات المعتمدة على الخلايا المتغصنة. إنتاج اللقاحات معقداً من الناحية التقنية، حيث يتم تصنيعها بشكل فردي لكل مريض. ومع ذلك، فإن نتائج العلاج جيدة، وخطر حدوث مضاعفات منخفض.

كيف ومتى يتم استخدام اللقاحات لسرطان الثدي؟

 

 

تستخدم اللقاحات في المقام الأول بعد الجراحة لتقليل خطر تكرار الإصابة بالسرطان، وكذلك في المراحل المتقدمة عندما تتلقى المرأة علاج جهازي. نظراً لأن جميع اللقاحات لا تزال خاضعة للتجارب السريرية، فإنها تُستخدم غالباً عندما تفشل طرق العلاج الأخرى أو بالإضافة إلى طرق العلاج القياسية لتقييم ما إذا كانت النتائج تتحسن (معدل بقاء المريض على قيد الحياة، ووقت التكرار، وما إلى ذلك).

 

 

معظم لقاحات سرطان الثدي يتم إعطاؤها تحت الجلد.

 

 

إذا تم استخدام اللقاحات المعتمدة على الخلايا المتغصنة، فقد يتم حقنها في العقد اللمفاوية. اللقاحات القائمة على الحمض النووي DNA ضد سرطان الثدي النقيلي يتم إعطاؤها عن طريق الحقن العضلي.

 

للاستفادة من كل إمكانيات الطب الحديث في مكافحة سرطان الثدي، يمكنك الخضوع لـ العلاج في الخارج. نرحب بك لاختيار برنامج رعاية طبية من خلال خدمة Booking Health.