البحث
افتتاح مصنع الصحة الوطني الخاص بإنتاج المستلزمات الطبية
  • نشر في 2023/03/25 الساعة 12:02 م
  • نشر في الاخبار
  • 47 مشاهدة

افتتح رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم السبت، مصنع الصحة الوطني التابع إلى دائرة العيادات الطبية في وزارة الصحة، الخاص بإنتاج المستلزمات الطبية من المواد المعقمة ومحاليل الغسيل الكلوي وغيرها.

 

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء تلقاه NRT عربية، أن “السوداني بارك افتتاح هذا المصنع المهم، الذي يلبي أولويات البرنامج الحكومي، وينسجم مع رؤية الحكومة في تنشيط الصناعة الدوائية وتوطينها، لتوفر مقوماتها في العراق، وسعيا منها لتحقيق الأمن الدوائي وتخفيف العبء الكبير عن كاهل المواطنين”.

 

واضاف البيان، أن “مصنع الصحة الوطني يضم أربعة خطوط للإنتاج، ويعمل على سد احتياجات وزارة الصحة من مواد التعقيم والمواد النبيذة (الشراشف والكاونات وأطقم العمليات)، فضلا عن إنتاج محاليل الغسيل الكلوي، وتصنيع العبوات البلاستيكية ذات الجودة العالية بمختلف الاحجام، مطابقة للمواصفات المعتمدة دوليا،  وتبلغ سعة إنتاج المصنع أربعة أضعاف احتياج وزارة الصحة”.

 

وقال رئيس الوزراء خلال افتتاح المصنع حسب البيان: إن “مصنع الصحة الوطني يمثل قصة نجاح تستحق الاهتمام، حيث اعتمد على القطاع الخاص الرائد، بالمواصفات الدولية”.

 

واوضح، أن ” وجودنا في افتتاح هذا المصنع يعد رسالة ودعما من الحكومة للقطاع الخاص في توطين الصناعة الدوائية، وهو هدف وضعناه وبدأنا بتطبيقه بشكل عملي”، لافتا الى أن “هذا المصنع، وبعد الاطلاع على كل تفاصيله، نستطيع القول إنه سيؤمن كامل احتياجات مؤسسات الصحة؛ من المطهرات والمعقمات ومستلزمات المستشفيات ومحاليل غسل الكلى”.

 

وتابع البيان، أن “أهمية هذا المنجز في تأمينه مواد كانت تستورد من خارج العراق، وما يرافق ذلك من مشاكل كثيرة تعاني منها وزارة الصحة في تأمينها أن بعض المستشفيات كانت تقف عاجزة أمام عملية توفير محاليل غسل الكلى وتطلب من المريض توفيرها”.

 

ولفت الى أن “المصنع تم بالمشاركة مع العيادات الشعبية في وزارة الصحة، وهذا أيضا مكسب للوزارة أن لديها 15 % من مبيعات منتجات المصنع”، مشيرا الى ان “المصنع مستعد لإضافة خطوط إنتاجية أخرى للتوسع وتأمين باقي المستلزمات التي تحتاج إليها المؤسسات الصحية”.

 

وأكد البيان: “نركز اليوم على توطين الصناعة الدوائية، لأن الأمن الدوائي واحد من أهم متطلبات أمن المواطنين وأمن الدولة في ظل الأزمات الاقتصادية والأوبئة، ولا بد أن تكون الدولة قادرة على تأمين مستلزمات الصحة للمواطنين بدلا من الانتظار لتأتي الشحنات من هذه الدولة أو تلك”.