البحث
“الخسائر الضخمة”.. المخاوف تتصاعد بشأن المخاطر التي يسببها الزلازل
  • نشر في 2023/02/23 الساعة 8:11 ص
  • نشر في العالم
  • 97 مشاهدة

رغم الخسائر الضخمة التي تسبّب فيها زلزال تركيا وتجدّد المخاوف بعد وقوع زلزال آخر فإنّ هذه المخاوف تتصاعد بشأن المخاطر والتداعيات التي قد تحدث نتيجة الزلازل القوية.

عدد من الظواهر الغامضة أيضا والتي ارتبطت بوقوع الزلزال ما زالت تسبب القلق والمخاوف، والتي كان أبرزها انحسار المياه والضوء الأزرق و”براكين الطمي“.

الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجيولوجيا والموارد المائية بجامعة القاهرة، يبيّن في حديث لـ”سكاي نيوز عربية”، مدى خطورة تداعيات ما بعد الزلزال، كما يفسر أسباب الظواهر الغامضة.

مخاطر ما بعد الزلزال تشمل بعض  الظواهر الجيولوجية ومنها ظهور الفوالق، إذ إن هناك فوالق ظهرت بعد زلزال تركيا، وكل فالق يشمل كتلتين على جانبيه، وهذه الفوالق تتحرك مع الحركات الأفقية، ما يؤدي إلى اتساع الفالق، ولذلك نجد أن هذه الفوالق تؤدي إلى انقسام الطرق.

هذه الفوالق تؤثّر على شبكات الطرق والسكك الحديدية التي تتعرّض لانثناءات في القضبان نتيجة تحرك الكتل بصورة عكسية، كلٌّ منها في اتجاه.

هذه الفوالق من التغيرات الدائمة، ففي الأراضي الزراعية من الممكن أن تملء هذه الفوالق بطمي، لكن هذه لا يعني الفالق انتهى لكنه يظل موجودا.

ومن المشاكل التي تسببها هذه الفوالق، أنه لا يمكن البناء في مناطق الفوالق، وإذا تم البناء على أحد جانبي الفالق فيتطلب الأمر طرق بناء معينة وخرسانات معينة.