البحث
اللاعب الأعلى أجرا في ريال مدريد.. هازارد يتقاضى أكثر من نصف مليون يورو أسبوعيا
  • نشر في 2023/03/15 الساعة 11:38 ص
  • نشر في رياضة
  • 68 مشاهدة

كشف النجم البلجيكي إيدن هازارد لاعب ريال مدريد أن علاقته مع مدرب “الملكي” كارلو أنشيلوتي انهارت تماما، ولم يعودا يتحدثان بعد أكثر من شهرين دون أن يلعب مع بطل أوروبا.

وظهر النجم السابق لتشلسي لمدة 296 دقيقة فقط في جميع المسابقات هذا الموسم، وسجل هدفا واحدا وصنع آخر.

والظهور الأخير لقائد منتخب بلجيكا السابق بقميص “الملكي” جاء في كأس الملك أمام فريق من الدرجة الرابعة.

وعلى الرغم من تجاهله تماما، أعلن هازارد مؤخرًا أنه لا ينوي مغادرة النادي هذا الصيف ويريد أن يقضي السنة الأخيرة من عقده (يتقاضى أكثر من 530 ألف يورو أسبوعيا).

وكشف اللاعب البالغ من العمر 32 عاما -في حديث إعلامي- أنه لا يتحدث إلى المدرب أنشيلوتي وسط غيابه عن الفريق.

 

 

وأوضح هازارد “هناك احترام بيننا.. لا نتحدث مع بعضنا البعض. لكن سيكون هناك احترام دائما. حتى لو لم ألعب بعد الآن. يجب أن أحترم رجل مثل كارلو أنشيلوتي. ما يمثله في كرة القدم، وما فعله في مسيرته، لا توجد مشكلة”.

وعندما سئل عن تعليقات هازارد قبل مباراة ريال الليلة في دوري أبطال أوروبا ضد ليفربول، اعترف أنشيلوتي بأن تعليقات اللاعب البلجيكي كانت دقيقة.

وزعم أنشيلوتي أن العلاقة لم تكن “باردة” على الرغم من عدم تبادل الحديث بينهما كثيرًا، مشددًا على أنهما لا يزالان يحترمان بعضهما البعض.

وأكد المدرب “كان هازارد صادقًا للغاية، نحن لا نتحدث كثيرًا لأن الأمر قد يكون مسألة شخصية.. الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لي أنه إذا لم نتحدث كثيرًا فإننا نحترم بعضنا البعض.. إنه أهم شيء”.

وأوضح أنه “لا يلعب لأن لديه الكثير من المنافسة، فهناك فينيسيوس يلعب في مركزه بشكل جيد للغاية”.

 

 

وانتقل هازارد إلى العملاق الإسباني عام 2019 مقابل أكثر من 100 مليون يورو مع بعض الإضافات، وهذا يعني أن كلفة انتقال اللاعب البلجيكي من تشلسي تجاوزت الرقم القياسي السابق للنادي البالغ 90 مليون إسترليني والذي دفعه ريال لضم الويلزي غاريث بيل عام 2013.

ووقع المهاجم البلجيكي عقدا لمدة 5 سنوات، وأصبح اللاعب الأعلى أجرا في ريال مدريد.

وأكد هازارد عزمه البقاء في ريال رغم محدودية وقته. واعترف بأنه يريد “الشعور بالأهمية” واستعادة الثقة على أرض الملعب بعد أن كان نجما مع تشلسي على مدار 7 سنوات في “ستامفورد بريدج”.

وختم حديثه بحسرة “أفتقدها، أريد أن ألعب، أريد أن أستمتع في الملعب.. آمل في أعماقي أن أتمكن من إحضار شيء ما وأن المدرب لا يزال يعتمد علي”.