البحث
رحيل “خطاط الشهادتين”
  • نشر في 2023/03/11 الساعة 1:46 م
  • نشر في ثقافة
  • 95 مشاهدة

قبل ساعات من احتفال المملكة بـ”يوم العلم”، رحل خطاط العلم السعودي صالح بن سعد المنصوف، الذي حدث أسلوب كتابة الشهادتين والسيف على العلم السعودي، قبل أكثر من 50 عاما.

وستؤدى الصلاة على المنصوف عصر اليوم السبت في جامع البابطين شمال الرياض، وسيوارى جثمانه الثرى في مقبرة الشمال.

وصالح بن سعد بن عبد الله المنصوف (86 عاما)، الملقب بـ”خطاط الشهادتين في الراية السعودية”، هو أول خطاط سعودي يخط كلمة التوحيد بيده “لا إله إلا الله محمد رسول الله”، ورسم السيف على الراية.

وكانت “دارة الملك عبد العزيز” قد نشرت عبر منصاتها الاجتماعية، مقابلة مصورة مع المنصوف، تحدث خلالها عن ذكرياته مع تحديث كتابة الشهادتين في الراية السعودية، وكيف قام بالكتابة، وما الأدوات التي استخدمها في ذلك.

وقال ضمن اللقاء: “كتابتي للشهادتين كانت منذ عهد الملك فيصل – رحمه الله – في عام 1382هـ – 1962م، وكنت أول من كتب ذلك ولله الحمد”.

واستخدم المنصوف الصبغ الأبيض في الكتابة في وقت غابت فيه التقنية وأجهزة الطباعة، ووضع بصماته في الراية السعودية، وتمنت أسرة المنصوف أن يعلم والدهم بتخصيص يوم 11 اذار من كل عام للعلم، إلا أن ذلك لم يتح له، حيث انتقل إلى رحمة الله قبل ساعات من احتفال الوطن بيوم العلم.