البحث
“زلاتان إبراهيموفيتش” يصنع التاريخ بعمر ال 41
  • نشر في 2023/03/20 الساعة 11:15 ص
  • نشر في رياضة
  • 74 مشاهدة

لم ينجح نادي ميلان أمس في الفوز أمام مضيفه أودينيزي، ولكن في المقابل احتفى سجل الأرقام القياسية في الدوري الإيطالي برقم جديد لم يتصور أحد أنه سيتحقق، حيث نجح زلاتان إيبراهيموفيتش في اعتلاء قائمة أكبر لاعب يسجل في تاريخ الدوري الإيطالي، بعد أن هز المهاجم البالغ من العمر 41 عاما و177 يوماً شباك أودينيزي، وهو عمر نادراً ما يواصل اللاعبون مسيرتهم حتى يبلغوه.

 

 

 

 

تعودت الجماهير الرياضية على اعتزال اللاعبين بمعدل عمر يتراوح بين 35 و38، والذي عادة مايكون أقل بالنسبة للمهاجمين، إلا أن القاعدة لا تتماشى مع قدرات وإرادة النجم السويدي الذي ينجح حتى اليوم في اقتلاع مكانة ضمن تشكيلة نادي ميلان، فلا يتوقف إيبرا عن نحت اسمه في تاريخ الملاعب بتحقيقه إنجازات ينفرد بها.

 

 

 

 

“إيبرا” هو لاعب من بين القليلين الذين نجحوا في تقمص زي أكبر أندية أوروبا والتتتويج بجميع الدوريات الكبرى الأوروبية، أمر غاب عن ميسي ورونالدو، حيث أنه طيلة رحلته في الملاعب، حمل ألوان كل من أجاكس الهولاندي وبرشلونة الإسباني وإنتر الإيطالي وجوفنتوس أكثر الأندية الإيطالية تتويجاً وباريس سان جيرمان الفرنسي ومانشستر يونايتد الإنكليزي في أفضل فتراته، لينجح في ملامسة أكثر من 33 لقباً بين دوريات وكؤوس، مايعني أنه تعود الحضور في منصة التتويج نهاية كل موسم.

 

 

 

 

قائد منتخب السويد لسنوات طويلة، سجل أكثر من 500 هدف بنهاية الموسم المنقضي مع الأندية التي دافع عن ألوانها، كما هز شباك منافسي السويد في 62 مناسبة، غير أنه حقق أكثر من 56 جائزة شخصية.

 

 

 

 

لاطالما تحدثت الجماهيرعن الطريقة الغريبة التي يلامس بها إيبرا الكرة في كثير من المناسبات، وعلت أصوات المعلقين منبهرين بتلك الحركات التي ينفرد بها والتي نجح عن طريقها في هز شباك العديد من المنافسين.

 

 

 

 

لمسة مستوحات من الفنون القتالية، التي يجهل الكثيرون كونه مارسها في طفولته، فهو الذي تحصل على الحزام الأسود في التايكواندو من الاتحاد الدولي ليصبح محترفاً، ولكن ما لا يختلف عليه إثنان أنه صاحب أغرب تصريحات في تاريخ الرياضة في العالم.

 

 

 

 

وصفته الصحافة بأنه الأكثر غروراً من بين اللاعبين، فهو من اشترط على إدارة نادي باريس سان جيرمان إزالة برج إيفل ونصب تمثاله مكانه ليواصل مع الفريق، في فيديو أثار ضجة في العالم، وهو الذي أكد أنه قادر على اللعب في 11 مركزاً، ليبقى أغرب تصريح له، عند تقديمه من نادي بي إس جي: أنا لا أعرف الدوري الفرنسي ولكن الدوري يعرف زلاتان!