البحث
زيادة قدرة الهواتف الذكية.. صناع الهواتف الذكية يجعلون أجهزتهم مناسبة للألعاب
  • نشر في 2023/03/14 الساعة 8:09 ص
  • نشر في تكنولوجيا
  • 74 مشاهدة

تحوّلت الألعاب المحمولة إلى نشاط تجاري كبير، وأصبحت أكثر أهمية بفضل العتاد القوي للأجهزة وارتفاع شعبية البث السحابي، ومع زيادة قدرة الهواتف الذكية كل عام وتحسين الألعاب السحابية، يبحث اللاعبون عن أجهزة الألعاب المحمولة باهتمام متزايد.

ويحاول العديد من صانعي الهواتف الذكية جعل أجهزتهم مناسبة للألعاب، وهو ما يعتبر كافيا لمعظم الناس، ولكن الشركات المصنعة الأخرى تسير في مسار مختلف باستخدام الملحقات والأجهزة المتخصصة.

 

وتعدّ منصات الألعاب المحمولة باليد قطاعا سريع النمو، تتصدره شركة (Nintendo) مع جهاز  (Switch)، وتحذو الشركات الأخرى، مثل “” (Razer)، حذوها مع جهازها الجديد للألعاب (Razer Edge)، الذي يستخدم نظام التشغيل أندرويد لتوفير جهاز بث سحابي، إلى جانب إمكانية تنزيل التطبيقات من متجر (Google PLAY).

وزودت “ريزر” الجهاز بقدرة الاتصال بشبكات الجيل الخامس، مما يضعه على قدم المساواة مع العديد من الهواتف الذكية من ناحية توفير تجربة ألعاب محمولة مميزة.

 

وابتكرت ريزر هذا الجهاز الذي يشغّل الألعاب بشكل جيد، وهو خفيف الوزن، ويتضمن الكثير من اللمسات التي تجعل من السهل الانتقال إلى خدماتك المفضلة، كما أن وحدة التحكم “ريزر كيشي برو من الجيل الثاني” (Razer Kishi V2 Pro) المضمنة تسهل المهمة إلى حد كبير.

 

ويأتي جهاز ريزر الجديد بنسختين:

الأولى داعمة للشبكات اللاسلكية فقط بسعر 400 دولار.

الثانية داعمة لشبكات الجيل الخامس بسعر 600 دولار.

ريزر تطلق جهازها الجديد للألعاب ريزر إيدج (ريزر)

 

يأتي تصميم جهاز ريزر إيدج على شكل قطعتين:

 

القطعة الأولى عبارة عن جهاز لوحي بشاشة بقياس 6.8 بوصات، مع نسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 20:9، مما يتيح لك لعب الألعاب باستخدام أدوات التحكم باللمس بشكل أكثر راحة بالمقارنة مع الهاتف الذكي العادي.

وهذه إحدى النقاط التي اشتكى منها بعض المستخدمين، وبالنظر إلى أن هذا الجهاز يهدف إلى بث الألعاب بنسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 16:9، فإن معظم ألعاب البث لا تتلاءم معها، حيث تلعب ألعاب بنسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 16:9 عبر جهاز بنسبة عرض إلى ارتفاع تبلغ 20:9، مما يؤدي إلى ظهور أشرطة سوداء للعديد من ألعاب البث، ولكن هذه النسبة تتناسب مع معظم ألعاب أندرويد الأصلية.

 

كما يمكنك تدوير الشاشة واستخدامها في الوضع الرأسي، مع وجود مكبرات صوت مزدوجة يشغل كل منها جانبا واحدا من الإطار على اليمين واليسار.

القطعة الثانية هي وحدة التحكم “ريزر كيشي برو من الجيل الثاني” سهلة الاستخدام والإعداد، حيث كل ما يلزم لوصلها هو سحبها ووضع الجهاز بين جانبيها مع التأكد من محاذاة الجانب الأيمن مع مدخل من نوع (Type-C).

 

وتتميز “ريزر كيشي برو من الجيل الثاني” عن وحدات التحكم الأخرى الموجودة في السوق بأنها لا تعمل بالبطارية، كما أنها تتضمن مدخلا من نوع “تايب- سي”، بحيث يمكنك شحن جهازك باستخدام “ريزر كيشي برو من الجيل الثاني”.