البحث
عقوبتها تصل الإعدام.. أمور طبيعية لكنها ممنوعة في كوريا الشمالية
  • نشر في 2023/04/29 الساعة 9:15 ص
  • نشر في العالم
  • 213 مشاهدة

تعتبر كوريا الشمالية البلد الأكثر انغلاقاً وسرية في العالم، لكنَّ ذلك لا يعني أنَّنا لا نعلم أي شيء عنها، فهناك كثير من القصص عن قوانين كوريا الشمالية التي أقل ما يمكن وصفها بالرهيبة، لأنها تسلب الحقوق الأساسية لشعبها وتفرض عليهم بعض القواعد الشمولية الغريبة.

 

والأمر لايقتصر على مواطني تلك الدولة فلو قررت أن تزورها يوماً ما، فكونك أجنبي قد تطالك العقوبات في كوريا الشمالية على افعال قد تعتبر تافهة جداً ولا تخطر على بال أحد مثل تحدثك لمواطن كوري شمالي دون إذن الحكومة، إليك أمور طبيعية لكنَّها محظورة في البلد “المنغلق”:

 

 

1  الأفلام والموسيقى الأجنبية محرمة في ظل قوانين كوريا الشمالية

 

لا يُسمح لمواطني كوريا الشمالية بالاستماع إلى الموسيقى الأجنبية أو مشاهدة الأفلام الأجنبية، حيث يعتبر كلاهما من الأنشطة الإجرامية، في عام 2015، أصدر رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون، مرسوماً يقضي بإتلاف جميع شرائط الكاسيت والأقراص المدمجة التي تحتوي على أغانٍ كانت الدولة قد حظرتها.

 

كما أن العقوبات يمكن أن تتراوح بين السجن في معسكرات الأعمال الشاقة أو الأعدام، بحسب بلد المنشأ لتلك الأفلام، قد تؤدي مشاهدة فيلم أمريكي إلى الإعدام، بينما قد تؤدي مشاهدة فيلم هندي إلى السجن، علاوة على ذلك، قد يؤدي توزيع المواد الإباحية إلى عقوبة الإعدام.

 

 

2-  لا يُسمح بقصات الشعر للرجال والنساء، سوى التي وافقت عليها الحكومة مسبقاً

 

يمكن لجميع الرجال والنساء القيام بواحدة فقط من قصات الشعر المعتمدة من الحكومة، وتسريحات الشعر الأخرى محظورة.

 

قدّم الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون هذا القانون في عام 2013 ولم يُدرج تسريحة شعره في هذه القائمة؛ لأنه أراد أن يبقيها فريدة، ولا يمكن لأي شخص أن يجرؤ على نسخ تصفيفة شعره، ومن المفترض أن تظهر المرأة المتزوجة بقصات شعر أقصر من المرأة غير المتزوجة.

 

ولا يُسمَح للرجال بالحصول على شعر أطول من 5 سم، والشعر المنتصب الشائك “السبايكي” والمصبوغ محظوران؛ لأنَّهما لا يُعتَبَران “نمط شعر اشتراكي”.

 

 

3-  لا يمكنك الاتصال بأي أحد خارج كوريا الشمالية

 

يعتبر إجراء مكالمات دولية جريمة بحسب قوانين كوريا الشمالية ، لذلك لا يمكن للمواطنين المحليين إجراء مكالمات دولية أو حتى لأجنبي موجود في البلاد، تسمح جميع بطاقات SIM المحلية بإجراء المكالمات داخل الدولة فقط.

 

 

4- كوريا الشمالية بلا إنترنت “حقيقي”

 

لا يمكنك استخدام شبكة الإنترنت الدولية في كوريا الشمالية ، ولدى الحكومة ضوابط صارمة على الإنترنت، وتسمح لقلة مختارة من المسؤولين الحكوميين والعلماء والطلاب بالوصول إليها، لكن بالنسبة لأي شخص آخر، تتحكم الحكومة في كيفية استخدام الإنترنت، ولديها شبكة خاصة تديرها الدولة تُعرَف باسم (كوانغ ميونغ).

 

يُنظَر إلى شبكة الإنترنت باعتبارها تهديداً للحكومة الكورية الشمالية؛ لأنَّها أداة يمكن استخدامها لربط الناس في مختلف أنحاء العالم، وتسمح بتشارك المعلومات وتبادل الأفكار.

 

 

5-  الابتسام في هذا التاريخ عقوبته قد تصل للإعدام

 

من المخالف للقانون أن يبتسم الكوريون الشماليون يوم 8 يوليو/تموز، وهو يوم الذكرى السنوية لوفاة “كيم إل سونغ” جد الرئيس الحالي ل‍كوريا الشمالية.

 

ومن ينتهك من المواطنين هذا القانون، يمكن إرساله إلى معسكرات الاعتقال أو حتى دفع حياته ثمناً لذلك.

 

وفي الذكرى العاشرة لوفاة “كيم جونغ إيل”، والد رئيس كوريا الشمالي الحالي، طُلب من الكوريين الشماليين الدخول في فترة حداد لمدة 11 يوماً، والالتزام بالعديد من المحظورات التي فرضتها الحكومة، مثل الضحك وشرب الكحول والمشاركة في الأنشطة الترفيهية، وفقاً لما قاله مواطن كوري شمالي.

 

وقال ذلك الموطن “في الماضي كان العديد من الأشخاص الذين تم القبض عليهم وهم يشربون الخمر أثناء فترة الحداد يُعتقلون ويعاملون كمجرمين. لقد تم أخذهم بعيداً ولم يرهم أحد مرة أخرى”.