البحث
ماسك يخطط لإطلاق برنامج ينافس “يوتيوب”.. بماذا يتميز؟
  • نشر في 2024/03/09 الساعة 11:23 م
  • نشر في تكنولوجيا
  • 8 مشاهدة

تعتزم شركة “إكس” (تويتر سابقا) المملوكة للملياردير الأمريكي إيلون ماسك، إطلاق تطبيق جديد في غضون أسبوع من الآن، لمنافسة خدمات “يوتيوب تي في”.

 

 

وبحسب ما نقلته مجلة “فورتشن” عن مصدر في “إكس”، فإن التطبيق الجديد سيكون مخصصا لأجهزة التلفزيونات الذكية من أمازون وسامسونغ، وسيكون هدفه المباشر تشجيع المستخدمين على مشاهدة “مقاطع الفيديو الطويلة على شاشة أكبر”.

 

ويعد هذا الأمر جزءا من خطة طرحها إيلون ماسك لأول مرة في يوليو/ تموز الماضي بهدف جعل “إكس” أكثر جاذبية للمؤثرين والمعلنين عبر الإنترنت.

 

وقالت المصادر إن تطبيق إكس الجديد سيكون مطابقا لتطبيق “يوتيوب تي في”، وأوضح: “ماسك مصمم على التنافس مع يوتيوب، والدور سيأتي على تطبيقات مثل تويتش Twitch وسيغنال Signal ومنتدى ريديت Redditوغيرهم”.

 

الفيديو أولا

 

ويأتي إطلاق تطبيق “إكس” للتلفزيونات في الوقت الذي تسعى فيه المنصة التي تحظى بشعبية كبيرة كخدمة لنشر التدوينات النصية القصيرة، إلى لعب دور أكبر في سوق بث الفيديو المزدحم.

 

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت شركة “إكس” أنها أصبحت الآن “منصة للفيديو أولاً”، حيث روجت لميزة فيديو جديدة تنافس «تيك توك».

 

لكن خطة الشركة لتوسيع نطاق وصولها من شاشات الهواتف الذكية إلى شاشات التلفزيون في غرف المعيشة ليست خطوة جديدة.

 

وسبق وأن أطلقت تويتر تطبيقات التلفزيون في ثلاث مناسبات أخرى على الأقل، حيث يعود تاريخ الإصدارات الأولى إلى عام 2010 على منصة Google TV (التي تم إغلاقها) وعام 2011 على منصة Smart Hub من سامسونغ لأجهزة التلفزيون الذكية. وفي عام 2016، أطلقت الشركة تطبيقات بث الفيديو لـ Amazon Fire TV وApple TV وXbox One.

 

التركيز على المشاهير

 

بينما يبدو أن رؤية إيلون لبث الفيديو تركز على مشاهير الإعلام، والمؤثرين عبر الإنترنت، وبث ألعاب الفيديو عبر الإنترنت.

 

ووقعت المنصة مؤخرًا صفقة مع مذيع CNN السابق دون ليمون لتقديم عرض جديد بشكل حصري على “إكس”، بينما غالبًا ما ينشر الناقد السابق في “فوكس نيوز” تاكر كارلسون، محتوى فيديو طويل على “إكس” أبرزها مقابلة حديثة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

كما حث الملياردير إيلون ماسك منشئي المحتوى على ترحيل محتوى الفيديو بالكامل إلى “إكس” مؤكدًا أنهم سيستفيدون من تدفقات إيرادات الإعلانات المحسنة.

 

الإغراء بعوائد الإعلانات

 

وكان “مستر بيست” أحد مستخدمي يوتيوب البارزين والذي يتابعه 243 مليون مشترك، قد قام بتجربة لمنصة “إكس” من خلال تحميل مقطع فيديو كامل والكشف علنًا عن أرباحه.

 

وقد حقق أول فيديو له على “إكس” إيرادات تزيد على 250 ألف دولار، لكنه قال إن الرقم قد لا يكون معتادا في المستقبل، نظرا لأن المعلنين استفادوا من الاهتمام الواسع النطاق بالفيديو، وقاموا بشراء الإعلانات عليه وبالتالي زادت أرباحه.