البحث
مشروبات غير مفيدة.. أفضل وأسوأ مشروبات للصائمين في شهر رمضان
  • نشر في 2023/04/02 الساعة 12:20 م
  • نشر في صحة
  • 42 مشاهدة

تعتبر العصائر الرمضانية والمشروبات المنعشة أكثر ما يلجأ إليه الصائمون في شهر رمضان لتعويض ما خسرته أجسامهم من مياه خلال يوم الصيام.

 

وفي بعض الأحيان، يلجأ العديد من الصائمين إلى مشروبات معينة، ظناً منهم أنها تساعدهم على تعويض ما خسروه من معادن وفيتامينات، بعد ساعات طويلة من الصيام، إلا أنه في الحقيقة تكون تلك المشروبات غير مفيدة وتتسبب بأعراض بينها عسر الهضم ورفع مستويات السكر.

 

 

أفضل المشروبات الرمضانية

 

تقول أخصائية التغذية غنى غلاييني، إن المشروبات والعصائر الرمضانية مفيدة للصحة ولكن شرط تحضيرها بطريقة صحية وعدم إضافة السكر اليها، لأنها أساساً غنية بالسكريات والسعرات الحرارية، حيث تمد الجسم بالسوائل والمعادن والفيتامينات، مشيرة إلى أن مشروبات مثل الجلاب والتمر الهندي وقمر الدين والعرقسوس يمكن أن تمنح الصائم الكثير من العناصر الغذائية المفيدة شرط تناولها بكمية مناسبة.

 

 

فوائد مشروبات رمضان الصحية

 الجلاب يحتوي على معادن الكالسيوم والماغنيزيوم والفوسفور والحديد والفيتامين سي، وكل كوب منه يحتوي على نحو 200 سعرة حرارية،

يعد مشروب قمر الدين من المشروبات المفيدة جداً والتي تكافح العطش وتحتوي على البوتاسيوم وفيتامين أ و سي، مشيرة إلى أن كوبا واحدا من هذا العصير يحتوي على 250 سعرة حرارية.

 

 التمر الهندي يحتوي على مضادات الأكسدة والبوتاسيوم والفوسفور، ويساعد على حل مشكلة عسر الهضم والإمساك، في حين أن الكوب الواحد من هذا الشراب يحتوي على نحو 220 سعرة حرارية،

مشروب العرقسوس هو الأقل من ناحية عدد السعرات الحرارية، إذ يحتوي على نحو 100 سعرة فقط، إضافة لدوره بتقوية جهاز المناعة، مع الحذر من دوره في رفع الضغط بالنسبة لمرضى الضغط.

 

كيف ومتى نتناول المشروبات؟

ورأت غلاييني أنه يمكن تناول هذه المشروبات بكمية قليلة ودون إضافة السكر إليها خلال وجبة الإفطار أي بمعدل نصف كوب، كما يمكن تناولها من جديد وبالكمية ذاتها بعد نحو 3 ساعات من الإفطار كبديل عن حصة الفواكه، في حين يفضل أن يتناول المرء عند السحور مشروبات غنية بالبروتينات كشراب كوكتيل التمر واللبن أو الميلك شايك أو الحليب بالموز او بالتمر أو بالفريز، فهذه المشروبات تمدنا بالبروتين وتخفف العطش، خاصة الحليب واللبن لأنهما يمدان الجسم بالمعادن ولا يرفعان مستوى السكر بشكل سريع.

 

 

الابتعاد عن المشروبات المضرة

تقول أخصائية التغذية غنى غلاييني، إن المشروبات التي لا يجب تناولها في شهر رمضان هي المشروبات الغازية وتلك التي يضاف إليها سكر مثل الليموناضة والمشروبات المعلبة أو المغلفات التي تحوي بودرة المشروبات، فهي غنية بالسكر وخالية من الفيتامينات والمعادن، مشددة على عدم إدخالها إلى السفرة الرمضانية، حيث تتسبب بالخمول والجفاف نظراً لأنها تحتوي على سكر بنسب عالية.

 

أما فيما يتعلق بعصائر الفواكه الأخرى، فرأت غلاييني أنه من الأفضل أن يتناول الصائم حصص الفواكه الكاملة الغنية بالألياف.