البحث
الكويت تخلي مسؤوليتها من “دفعة لندن” ومؤلفته تخرج عن صمتها
  • نشر في 2023/03/28 الساعة 8:24 ص
  • نشر في الاخبار
  • 128 مشاهدة

ردت الكاتبة الكويتية هبة مشاري حمادة على الاتهامات التي طالت مسلسل “دفعة لندن”، من متابعين عراقيين اعتبروا أن العمل يسيء إليهم.

رد الكاتبة حمادة جاء بعد على الكم الهائل من التعليقات المستاءة من العمل الذي كتبته وعُرض منه خمس حلقات حتى الآن، حيث اعتبر البعض أن أحداث المسلسل “غير حقيقية وتزوير للواقع”.

 

واحتج العراقيون على بعض المشاهد واتهموا القائمين على العمل بالإساءة لهم من خلال هذه المشاهد، ومنها مشهد أظهر شابة عراقية تعمل خادمة لدى طالبات خليجيات في لندن وتُتهم بالسرقة، ومشهد لرجل عراقي يرفض إغاثة طالبات كويتيات استنجدن به في لندن.

 

 

وقالت حمادة في معرض ردها على أحد المدونين العراقيين الذين هاجموها ووصف مسلسلها بالفاشل: “سيدي الفاضل تاريخكم أكبر من أن يخبروني به مجموعة من المشحونين عاطفياً، تاريخكم يخصنا نحن العرب نستند عليه ونتباهى به، المصيبة من المتلقي قصير النظرة المعبأ بفكرة المؤامرة”. بحسب ما أوردته شبكة إرم.

 

وأضافت في ردها الذي نشرته عبر خاصية “الستوري” في حسابها على “إنستغرام”: “أراهن أنك لم ترَ العمل، العمل يتحدث عن بنات أستاذ تاريخ، وارث من وارثين الحضارة، أُعدم وأئتمن صديق عمره على بناته اللاتي يمتلكن ثروة باذخة ولديه بيت في لندن، الصديق ترك البنات على رصيف المطار وهرب بالمال”.

 

وتابعت حمادة: “القصة إسقاط على سرقة العراق من العراقيين، سرقة تاريخها وارثها الحضاري ومستقبل أبنائها بسبب الحرب والانقلابات والمؤامرات العالمية، إرثها الذي يعرض في باريس”.

وختمت حمادة ردها قائلةً: “مع الأسف، التلقي سطحي جداً والعراق أكبر من تخليص حسابات، لكن أخذكم الحماس والغيرة والله يعلم أننا نغار على عراقنا أكثر منكم، لكم الظنون ولله النوايا

وأثار مسلسل “دفعة لندن” منذ عرض الحلقة الأولى جدلاً واسعاً بين المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتقده كثيرون وهاجموا كاتبة العمل، واستنكر البعض مشاركة ممثلين عراقيين فيه، في حين أشاد البعض بالعمل وأثنوا عليه.

وتعقيباً على الجدل المتواصل بشأن العمل، نقلت صحيفة “الراي” الكويتية عن مصادر وصفتها بـ”مطلعة” قولها بأن “المسلسل الذي شارك فيه فنانون من جنسيات خليجية وعربية وآسيوية لا يمت للكويت بصلة ولم يحصل على أي موافقات من الجهات الرسمية في الكويت، ولم يعرض في أي منصة إعلامية في الكويت”.

وأضافت المصادر بأنها “ترفض أي عمل من شأنه المساس بأي دولة أو شعب عربي أو صديق”.

ويتحدث المسلسل، الذي يُعرض على محطة “إم بي سي 1” ومنصة “شاهد”، عن مجموعة من الطلبة العرب الذين ينتقلون إلى مدينة لندن للدراسة خلال فترة الثمانينيات حاملين معهم أفكارهم وتقاليدهم وأحلامهم المختلفة، لتبدأ حكايات الحب والغيرة والمؤامرات.

يُذكر أن العمل من إخراج محمد بكير، وتمثيل مجموعة من الفنانين منهم ليلى عبد الله، لولوة الملا، ميلا الزهراني، حمد أشكناني، عبدالله الرميان، ريام الجزائري، روان مهدي، صمود المؤمن، وسام حنا، ذو الفقار خضر، وناصر الدوسري.