البحث
6 طرق لسرقة كلمات المرور الخاصة بك
  • نشر في 2023/03/10 الساعة 8:39 ص
  • نشر في تكنولوجيا
  • 109 مشاهدة

يعتبر اختراق الحسابات أسهل مما يدركه معظم الناس.

ويُعد تسريب كلمات المرور واحدًا من أكثر المشاكل المزعجة التي نواجهها حاليًا. وللوهلة الأولى؛ قد لا يبدو الأمر مهمًا، فمن يهتم إذا اكتشف شخص ما كلمة المرور لحساب بريد إلكتروني قديم نادرًا ما يُستخدم ولا يحتوي على أي شيء ذي قيمة؟

ولكن بعد ذلك تتذكر أن هذا البريد الإلكتروني نفسه مرتبط بحسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بك، ناهيك عن الخدمات المصرفية والتطبيقات الأخرى

نشرت شركة كاسبرسكي المتخصصة بحلول الأمن الرقمي تدوينةً أوضحت فيها الطرق الست التي يستخدمها القراصنة لسرقة كلمات المرور وكيف يمكنك منع ذلك؟

1- استخدام برمجيات حصان طروادة:

يمكن أن يصل حصان طروادة إلى حاسوبك أو هاتفك الذكي إذا فتحت ملفًا ضارا أرسَلَه مستخدم آخر أو تم تحمليه من موقع ويب أو نقلته من وسائط خارجية، لذلك تذكر دائما أن أي ملف قابل للتنفيذ من الإنترنت هو فخ محتمل.

ولكن حتى تلك الملفات التي تبدو وكأنها ملفات غير قابلة للتنفيذ تحتاج إلى التعامل معها بحذر، إذ يبذل القراصنة قصارى جهدهم لخداع الضحايا من خلال إخفاء الملفات الضارة الخبيثة في ملفات، مثل: الصور ومقاطع الفيديو والمستندات والوثائق وما إلى ذلك، وغالبًا ما ينجحون.

على سبيل المثال، قد يغيرون الأيقونة أو يستخدمون اسم ملف يحاكي تنسيقًا آمنًا. علاوة على ذلك، يمكن أن يتحول حتى مستند (Office) العادي إلى فخ في ظل ظروف معينة، إذ يمكن أن يَستغل البرنامج النصي الخبيث في المستند وجودَ ثغرة أمنية في البرنامج الذي تستخدمه لفتحه.

لذلك، لمكافحة مثل هذه التسريبات:

برنامج مكافحة الفيروسات الخاص بالملفات: الذي يفحص محتويات جهازك وأي وسائط متصلة، ويكتشف الملفات الخبيثة الضارة.

برنامج مكافحة الفيروسات الخاص برسائل البريد الإلكتروني: الذي يحجب الروابط والمرفقات الخطرة في رسائل البريد الإلكتروني.

2- التصيد الاحتيالي:

تأتي رسائل البريد الإلكتروني المرتبطة بحملات التصيد الاحتيالي في مجموعة متنوعة من الأشكال، ولكن الهدف دائمًا هو جذبك إلى موقع ويب مزيف وحملك على إدخال بياناتك.

قد تكون رسالةً تفيد بأن حسابك المصرفي قد تم حظره، أو عرضًا باكرًا للاشتراك في مسرح سينمائي عبر الإنترنت. أو قد يكون رابط تصيد احتياليًا من مشترٍ محتمل لمنتجك في أمازون، أو صديق مقرب اُخترق بريده الإلكتروني.

النصيحة الأولى في هذا الموقف هي إلقاء نظرة فاحصة على عنوان URL، إذ تحتوي بعض المواقع المزيفة على حرفٍ إضافي في العنوان، واسم نطاق مزدوج، وما إلى ذلك. ولكن هذه الخطوة لا تساعد دائمًا؛ لأن مجرمي الإنترنت حاليًا قد تعلموا كيفية إخفاء وسائل التزييف الخاصة بهم، على سبيل المثال: في حالة هجوم المتصفح في المتصفح الأصلي (BitB)، قد ترى موقع تصيّد بعنوان أصلي حقيقي.

3- هجمات التصفح:

في كثير من الأحيان، تُسرق كلمات المرور من خلال الثغرات الأمنية في المتصفح أو الإضافات. في الحالة الأولى، يقوم الكود والتعليمات البرمجية المصممة خصوصًا في صفحة ويب بزرع برامج التجسس في جهازك.

أما في الحالة الثانية، تقوم بنفسك بتثبيت برنامج نصي ضار تحت ستار إضافة للمتصفح سهلة الاستخدام ومفيدة. بعد ذلك، على سبيل المثال: عندما تنتقل إلى الموقع الإلكتروني الخاص بأحد البنوك، يعيد هذا البرنامج النصي توجيه كل إجراءاتك من خلال خادم وكيل للقراصنة والمتسللين، مما يؤدي إلى نشر بيانات تسجيل الدخول التي استخدمتها في هذه العملية.

4- شبكات الواي فاي العامة:

يمكن للمهاجمين أيضًا اعتراض البيانات بما يشمل: كلمات المرور المرسلة عبر الشبكة إذا كنت تستخدم شبكة واي فاي غير مشفرة أو قديمة محمية من WEP.

وهناك طريقة أخرى يقوم فيها أحد القراصنة بإعداد نقطة اتصال واي فاي عامة باسم مشابه لشبكة موجودة – عادة ما تنتمي إلى مقهى أو فندق أو مركز أعمال قريب – يتصل المستخدم الغافل بنقطة الاتصال الوهمية المزيفة وتتدفق جميع زياراته عبر الإنترنت مباشرة إلى مجرمي الإنترنت.

يمكنك تجنب مثل هذه التسريبات عن طريق التحقق بعناية من أسماء الشبكات، وتجنب نقاط الوصول المشبوهة، وتعطيل الاتصال التلقائي بشبكة الواي فاي. والأفضل من ذلك، تأكد من تشفير اتصالك بالإنترنت، وبعد ذلك، حتى إذا قمت بالاتصال بنقطة اتصال خاطئة، فلن يعرف المتسللين ما الذي ترسله أو إلى أين.

5- حفظ كلمات المرور في أي مكان:

لا يزال هناك أشخاص يكتبون كلمات المرور على الملاحظات اللاصقة وقطع الورق، ثم يتركونها على مرأى ومسمع من أي عابر سبيل، ومن الخطر أيضًا كتابة كلمات المرور في ملفات نصية غير آمنة في الحاسوب أو الهاتف الذكي، أو تخزين كلمات المرور في المتصفح للتعبئة التلقائية.

إذن ماذا نفعل عوضًا عن ذلك؟ ينصح خبراء أمن المعلومات دائما بضرورة استخدام كلمات مرور قوية لا يمكن أن تتعرض لهجوم من القوة العمياء.

كما أنهم لا يتوقفون عن النصح بشأن عدم استخدام كلمة المرور نفسها مطلقًا أكثر من مرة، لأنه إذا سُرقت، فيمكن للمهاجمين الوصول إلى كل الحسابات المستخدمة فيها وسرقة المزيد من بياناتك.

الحل الأسهل في هذه الحالات، استخدام أدوات إدارة كلمات المرور المحمية بتشفير قوي. ما عليك سوى إدخال جميع أسماء المستخدمين وكلمات المرور الخاصة بك وحفظ كلمة مرور رئيسية واحدة فقط للأداة نفسها.

6- التسريبات الخارجية:

كل ما سبق يتعلق بالحفاظ على أمان كلمات المرور من جانبك، ولكن التسريبات غالبًا ما تحدث في خدمات الإنترنت التي نستخدمها، مثل: المتاجر عبر الإنترنت أو منصات التواصل الاجتماعي أو بورصات العملات الرقمية المشفرة أو أي خدمة أو موقع آخر لديك حساب فيه. من خلال اختراق مثل هذا الموقع، يمكن لمجرمي الإنترنت الحصول على قاعدة بيانات ضخمة للمستخدمين، بالإضافة إلى كلمات المرور والبيانات الشخصية الأخرى.